"كاش يو" تنظم كافة عملياتها في مجالات الدفع الإلكتروني وفق معايير البنك المركزي بسنغافورة MAS

Mon, 02/15/2016 - 11:36

الخطوة تستهدف تحقيق المزيد من الأمان لمستخدمي خدمات الدفع عبر البطاقات ذات الرصيد المدفوع مسبقا، مما يساهم في تعزيز التجارة الإلكترونية والدفع الإلكتروني بالمنطقة

أعلنت شركة كاش يو CASHU–أبرز شركات تقديم خدمات الدفع الإلكتروني في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج وشمال أفريقيا وتركيا، أنها قد أتمت بنجاح تسجيل كافة عملياتها في مجالات الدفع الإلكتروني في سنغافورة، لتعمل تحت إشراف البنك المركزي بسنغافورة ومؤسسة النقد السنغافوري MAS. وتأتي تلك الخطوة في إطار تعزيز أعمال كاش يو على مستوى المنطقة، في ظل ملاكها الجدد، عقب عملية الشراء التي تمت مؤخرا. 

كما تأتي هذه الخطوة في إطار الاتجاه العالمي المتزايد نحو تعزيز الإجراءات المنظمة لعمليات الدفع الإلكتروني، وكذلك متطلبات المستخدمين نحو خلق بيئات أكثر أمنا لعمليات التجارة الإلكترونية. ويوفر الإطار التنظيمي لمؤسسة النقد بسنغافورة التابعة للبنك المركزي السنغافوري MAS، لشركة كاش يو المرونة الكافية للعمل مع السلطات والبنوك المركزية المحلية بكافة دول المنطقة، على اختلاف وتعدد الأطر التنظيمية لدى كل منها. 

وقال السيد/ ثائر سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة كاش يو، "أن خدمات الدفع الإلكتروني ذات الرصيد المدفوع مسبقا، تعد في غاية الأهمية بالنسبة لتطور التجارة الإلكترونية، خاصة في ضوء حقيقة أن أكثر من 70% من السكان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ليس لديهم حسابات مصرفية." وقال "نحن نطمح لأن نرى كافة خدمات الدفع الإلكتروني ذات الرصيد المدفوع مسبقا، تخضع للنظم واللوائح التي تحددها السلطات النقدية، إذ أن ذلك سيساهم في زيادة حجم سوق التجارة الإلكترونية في المنطقة بصورة ضخمة".

وقال أن كاش يو تعمل حاليا مع العديد من البنوك المركزية في دول المنطقة لتعزيز القواعد المنظمة لتلك الصناعة، وأن كاش يو تسعى لأن تكون في المقدمة في هذا المجال أيضا. "إن تسجيل كاش يو في سنغافورة لتعمل في إطار قواعد البنك المركزي السنغافوري، قد ساهم في دفع مستويات التوافق التي تتمتع بها كاش يو مع أعلى المعايير العالمية".     

قد قامت كاش يو بتعزيز منصتها للدفع الإلكتروني، عبر مجموعة من الإجراءات العملياتية وفق معايير ومتطلبات البنك المركزي في سنغافورة، خاصة فيما يتعلق بالبطاقات والحسابات الإلكترونية ذات الرصيد المدفوع مسبقا Stored Value Facility. وتأتي هذه الإجراءات في إطار التوجه العالمي نحو تعزيز الشفافية والاطلاع "النافي للجهالة" لأصحاب حسابات الدفع الإلكتروني بالإضافة لشركاء الأعمال من الشركات بهدف تحقيق مزيد من الأمان للتعاملات ومكافحة الجريمة الإلكترونية. كما قامت كاش يو بتعزيز عمليات "معرفة العميل" ‘Know Your Customer’ التي رغم أنها ليست شأنا جديداً على صناعة الخدمات المالية، إلا أنها لا تزال في طور التقدم بالنسبة للشركات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تعمل في مجال الدفع الإلكتروني. 

وأضاف السيد/ سليمان أن خدمات كاش يو تعد في مقدمة خدمات الدفع الإلكتروني والخيار الأكثر انتشارا بالنسبة لمستخدمي التجارة والخدمات الإلكترونية على مستوى المنطقة. وقال أن فريق العمل في شركة كاش يو يضع في مقدمة أولوياته تقديم تجربة مريحة وسهلة وعصرية للمستخدم، وألا يتعارض ذلك مطلقا مع الالتزام بأكثر القواعد التنظيمية دقة، إذ أنها تستهدف في النهاية، تمكين المستخدم من الاستفادة من المزايا التي توفرها الخدمات الإلكترونية مع ضمان أمن وسلامة معلوماته الخاصة.

وفيما تأسست كاش يو عام 2002، فقد تم شراؤها في ديسمبر 2015 من قبل قيادات الإدارة التنفيذية للشركة بالاشتراك مع شركة "جنرو كابيتال" التي تتخذ من دبي مقرا لها، وهي واحدة من أبرز شركات الاستثمار في مجال الملكية الخاصة وتقديم الاستشارات المالية للشركات على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.